صحبتنا

صحبتنا, منتدي صحبتنا, منتديات صحبتنا احلي منتدي, احلي منتدي, راديو صحبتنا, دردشة صحبتنا, برامج, العاب صحبتنا, شباب صحبتنا, تعارف, رياضة, افلام, اغانى, تسلية وترفية صحبتنا.


    عبد الرحمن يوسف _ متجدد _ - الشعر والادب

    شاطر
    avatar
    AHmED
    الاداره العامه للمنتدى
    الاداره العامه للمنتدى

    ذكر
    عدد المساهمات : 563
    نقط : 699543
    سجل في : 12/02/2010
    العمر : 30

    عبد الرحمن يوسف _ متجدد _ - الشعر والادب

    مُساهمة من طرف AHmED في الإثنين فبراير 15, 2010 4:38 pm



    الـشـَّاعـِـــرُ فــي سُـطــُــور




    • شـاعــر مصــري من مواليد الثامن عشرمن سبتمبــر1970 .


    • شارك في العديد من الندوات الثـقافية في شتى أقطار الوطن العربي ، و نشر في العديد من الصحف و المجلات في مصر و الدول العربية .



    • له سبعة دواوين مطبوعة :

    "نزف الحروف "1992
    "امام المرآه"2003
    "فى صحه الوطن" 2004
    "لا شئ عندى اخسره" 2005
    " على المكشوف"7/2006
    "اكتب تاريخ المستقبل" 11/2006

    "حزن مرتجل"2008



    • يؤمن بأصالة القالب الشعري المعتمد على الوزن و
    القافية ، مع ضرورة التجديد المرتبط بالاستلهام من التراث العربي الأصيل ،
    و يرفض دعاوى التجديد القائمة على استيراد القوالب الفنية الغربية دون
    تدقيق .




    • يؤمن بضرورة تحرير الأمة العربية من كل التدخلات
    الأجنبية ، و كذلك من ظلم الأنظمة الحاكمة ، و يرى أن التنمية طريقها في
    وحدة عربية أساسها الحرية ، و هدفها العدالة الاجتماعية
    .



    اشتهر-بهجائه
    الغير مباشر المستمر ضد نظام الحاكم و"الفاسدين" في مصرالتي أصبحت من اسس
    قصائده . له قصيدة جريئة في هجاء الرئيس المصري حسني مبارك بعنوان "الهاتك
    بأمر الله". شارك في العديد من الندوات الثـقافية في شتى أقطار الوطن
    العربي ، كما شارك في مؤتمر حركه شباب 6 ابريل و حركه كفايه, شارك في
    العديد من الندوات الثقافية في شتى أقطار الوطن العربي، ونشرت أشعاره
    الكثير من الصحف والمجلات في مصر والدول العربية.كما له تجارب فنية في
    الإنشاد و الأداء على الجيتار وله قصيدة غزلية باسم "علي المكشوف"




    وسنبدأ بقصيده له
    اسمها
    " الـهـَاتــِــكُ بـأمــْـــر ِ اللهِ!!! "


    يــَـــــــا مــَـــــــنْ لـعـِـرْضــِـــــــــي هـَـتــَـــــــــــــكْ
    فـَـقــَـــــــــــــــــــــدْتَ شــَـرْعـِـيـَّـتــَـــــــــــــــــكْ ! ! !


    مـِــــــــــنْ رُبــْـــــــــــع ِ قــَــــــــــرْن ٍ كـَئِـيــــــــــــــب ٍ
    لـَعـَنـْـتـُهــَــــــــــــــــــــــا طـَـلـْعـَـتــَــــــــــــــــــــــــــكْ


    أمــوَالــُنـــَـــــــــــــا لـــَــــــــــــــــكَ حــِـــــــــــــــــلٌّ
    فــَامــْـــــــــــــلأ بـِـهــَـــــــــــــا جـُعـْـبـَـتــَــــــــــــــــكْ


    خـَـلــْـــــــــــــفَ الـحـِـرَاســَـــــــــــــــةِ دَوْمـــَـــــــــا ً
    مـُسـْتـَعـْـرضــَـــــــــــــــــــــــا ً قــُـوَّتـــَـــــــــــــــــــكْ



    تــُبــْـــــــــــــدي مـَـظـَاهــِــــــــــــــرَ عــِــــــــــــــــــز ٍ
    تـُخـْـفــِـــــــــــــي بـِـهــَـــــــــــــــا ذِلـَّـتــَــــــــــــــــكْ



    ســِـــــــــــــــــــــلاحُ جـَـيـْـشــِـــــــــــــــــــــكَ دِرْع ٌ
    تـَـحـْـمـِـــــــــــــي بــِـــــــــــــــهِ عـُصـْـبـَـتــَـــــــــــكْ



    مــَـــــــــــــــــعَ الـعــــَـــــــــــــــدُوِّ كـَـلِـيــــــــــــــــلٌ
    لـَـكــِــــــــــن ْ بـِـشـَـعـْـبـــــــــــــي فــَتــَـــــــــكْ ! ! !




    ســَــــــــــــــــوَادُ قــَلـبــِــــــــــــــــكَ بــَـــــــــــــــــادٍ
    فـَاصـْـبــُـــــــــــــغ ْ بــِـــــــــــــــهِ شـَيـْـبـَـتــَـــــــــــكْ



    يـَـأتِـيـــــــــــــــكَ دَعــْـــــــــــــــــمُ عــَـــــــــــــدُوِّي
    فـَاصـْـلــُـــــــــــبْ بــِــــــــــــــــهِ قـَامـَتــَـــــــــــــــكْ



    سـَـجــَـــــــــــــدْتَ لــلـغــَــــــــــــرْب ِ دَوْمــَـــــــــــا ً
    مـُسـْـتـَـبـْـــــــــــــــــــــــدِلا ً قـِبـْـلـَـتـــَــــــــــــــــــــــك ْ



    بـَـأدْمـُـعــِــــــــــــــــــــــي و دِمـَـائــِــــــــــــــــــــــي
    كـَـتـَـبـْـتـَـهـــَــــــــــــــــــــــا قـِـصـَّـتـــَــــــــــــــــــــك ْ



    و كــُــــــــــــلُّ أبـْـنــَـــــــــــــاءِ شـَـعـْــبــِــــــــــــي
    قــَــــــــــــدْ شـَـاهــَـــــــــــــــدَتْ قــَسـْـوَتـــَــــــــــــكْ



    خـَـذَلــْــــــــــــتَ كــُـــــــــــــلَّ شـَـريـــــــــــــــــــفٍ
    حـَـتــَّـــــــــــى غـــَـــــــــــــــدَتْ لـَـذ َّتـــَـــــــــــــــكْ



    و كــَــــــــمْ مـَـنـَحــْـــــــــــــتَ لـُـصـُوصــَـــــــــــا ً
    يــَــــــــــــا قـَاسِـيــَـــــــــــــا ً رَحـْـمـَـتــَــــــــــــــكْ



    تـُعـْـطـِــــــــــي لـنـَـسـْـلـِــــــــــــكَ أرْضــِــــــــــــي
    مــُمـَارســَــــــــــــــــــا ً سـُـلـْـطـَـتــَـــــــــــــــــــــكْ


    كــَـــــــــــــــــــــأنَّ أرْضَ جــُـــــــــــــــــــدُودِي
    قــَــــــــــــدْ أصـْـبـَـحــَــــــــــتْ ضـَـيـْـعــَـتــَــــــكْ


    لا شـــَـــــــــــــــكَّ مـَـوْتـــُـــــــــــكَ يـَـأتــِـــــــــــي
    مـُـسـْـتـَـأصــِـــــــــــــــــلا ً شــَأفــَتـــَــــــــــــــــــــكْ


    يـــَـــــــــــــوْمُ الـحـِـســـَــــــــــــابِ قــَـريـــــــــــــبٌ
    تــَـــــــــــــرَى بــِــــــــــــــــــهِ خــَيـْـبـَـتـــَــــــــــكْ


    يــَـــــــــــوْمُ الـمـِـنـَـصــَّـــــــــــــــةِ حـــَـــــــــــــــقٌ
    فــَـخــُــــــــــــــذ ْ بــِــــــــــــــــهِ عـِـبـْـرَتــَـــــــــــكْ


    هــَـــــــــــــذي الـجـُـمــُــــــــوع ُ يــَقِــيــنـــَــــــــــــا ً
    مــَــــــــــا جــَــــــــــــدَّدَتْ بــَـيــْـعــَــتــَـــــــــك ! ! !

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 11:15 pm